Get Adobe Flash player

فيان دخيل: الاساءة للناجيات الايزيديات اساءة للمجتمع الكردستانيباسف بالغ شاهدنا الفيلم السينمائي الكردي "العاصفة السوداء" والذي قصته تتناول بعض جوانب تداعيات كارثة اجتياح سنجار، ومن ضمنها وضع الناجيات الايزيديات من قبضة تنظيم داعش الارهابي.

 

العالم كله يشهد للايزيديين حُسن استقبالهم لاي ناجٍ او ناجية من قبضة التنظيم، بل ان الاحتفاء بالناجيات يتم بشكل مبالغ به، لان ذوي كل مختطفة يعتبرون يوم نجاة ابنتهم بمثابة كتابة عمر جديد لها، ولم تحصل اية اساءة لاية ناجية رغم انه تم انقاذ نحو 2500 فتاة وامراة خلال السنتين المنصرمتين، لاننا مجتمع متحضر ومتمدن وندرك ان ما اصاب بناتنا كان غصبا عنهن وليس وفق ارادتهن.
لكن يطل علينا الفيلم السينمائي "العاصفة السوداء" بقصص ولقطات لا ترتبط بالواقع باية صلة، بل هي من الخيال المريض لمؤلفه والمنافية للواقع تماما، و بما يسيء للمجتمع الكردستاني بشكل عام، وللمجتمع الايزيدي بشكل خاص.
عليه ندعو الجهات المختصة في اقليم كردستان الى ايقاف عرض الفيلم المشؤوم، ومنع مشاركته باي مهرجان محلي او دولي، لانه قد يصل بنا الى تداعيات لا يريدها احد، لان هنالك الاف الشباب والرجال من ذوي المختطفات والناجيات الذين يرون ان هنالك اهانات لهم ولبناتهم بسبب هذا الفيلم الذي هو بذرة للفتنة ينبغي عغدم السماح بنموها من خلال ايقاف عرضه ومنع تداوله.

 

 

المكتب الاعلامي للنائب
فيان دخيل

الإيزيدية في الإعلام (شهر كانون الثاني) 2016

الزوار

Flag Counter